شــام بـــرو
انشالله يعجبكم الموقع


لكل السوريين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أغنيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر
عدد المساهمات : 490
02/01/1996
تاريخ التسجيل : 02/11/2011
العمر : 20
الموقع : http://shampro.123.st
العمل/الترفيه طالب علم

مُساهمةموضوع: أغنيات    الأحد يناير 01, 2012 3:45 am

أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس أغنيات ادونيس





( 5 )

سَكَنَتْ وجهها

سَكَنَتْ في نخيل? من الصّمتِ بين رؤاها وأجفانها...

بيتُها شارِد?

في قطيع الرّياحِ, وأيّامُها

سَعَف? يابِس?,

ورمال?.

مَنْ يَقولُ لِزيْنَبَ: عينايَ ماء?

ووجهيَ بيت?, لأحزانِها?

( 7 )

ألمحُ الآنَ أحزانَها

كالفراشاتِ, تضربُ قِنديلَها

حُرّةً, ذاهِلَهْ

وأراهَا تُمزّق مِنديلَها...

ألمحُ الآنَ أمّي:

وَجْهُها حُفْرة?, ويدَاها

وردة? ذابِلَهْ.

( 12 )

كان هذا مَمَرّاً إلى بيتها, - كثيرًا

خبّأتْنا شجيراتُه, ورسمنا

في تقاطِيعِه خُطانا, -

وهنا كان مروان يجمع أصحابَهُ...

مات ميثاقهم وماتوا

وامَّحت هذه العتَباتُ.

( 13 )

أخذوهُ إلى حفرة?, حرقوهُ

لم يكن قاتلاً, كان طِفْلاً

لم يكن... كان صوتًا

يَتموّجُ, يعلو مع النّار, يَرْقى على دَرَجات الفضاءْ

وهُوَ, الآنَ, شَبّابَة?

في الهواءْ.

( 14 )

ليس منديلُها لِيُلَثِّمَ وجهًا

أو يردَّ الغبارَ, وليس لكي يمسحَ الدّمعَ, منديلُها

طَبقُ الخبز والجبن والبيضِ, وهو لِحاف?

لِرشّاشِها, -

كان منديلُها رايةً...

( 15 )

تَرَكَ القافله

ومزاميرَها وهواها, -

مُفْرَد?, ذابِل?

جذبتهُ إلى عِطرها

وردة? ذابله.

( 16 )

ستَظلُّ صديقي

بين ما كان, أو ما تَبقَى

بين هذا الحطامْ,

أيُّهذا البريقُ الذي يلبس الغيمَ, يا سيّدًا لا ينامْ.

(18 )

أخذت ما تيسّر من خبزها / كان طفل?

يتلهّى بعكّازها

ويدبّ على قدمَيْها, -

حملته كجوهرة?, غَمَرتْهُ

ورمت فوقَهُ وجْهَهَا

وَمَضَتْ تتوكّأُ / عُكّازُها

إرثُها من أب?

مات قَتْلاً...

(19 )

أَلنّهار رغيف?

والمساءُ إدام? لهُ,

أَلمساءُ رغيف?

والنهارُ إدام? لهُ

ورق? يتقلّب في ريحه /

سيكونُ الشتاء طويلاً

سيموت الربيعُ بلا أُغنيات?, -

إنّ هذا رثاء? لليلى التي لم تمُتْ
...
.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shampro.123.st
 
أغنيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شــام بـــرو :: المنتدى الأدبي :: شعر أدونيس-
انتقل الى: